منتديات الكلمة الطيبة ( إبداع وتميز )
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات الكلمة الطيبة ( إبداع وتميز )


 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بعد الغياب الطويل عن المنتدى والخارج عن إرادتنا ..نرجو من جميع الإخوة والأخوات بذل قدر المستطاع من الجهد للرجوع بالمنتدى لسابق نشاطه ... الشكر موصول مسبقا للجميع.

شاطر | 
 

 اتّباع الهوى حاجز عن الحقّ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bird7of7peace
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 98
تاريخ التسجيل : 31/03/2014
العمل/الترفيه العمل/الترفيه : معلم

مُساهمةموضوع: اتّباع الهوى حاجز عن الحقّ    الخميس 23 يونيو 2016 - 13:22

أفلا تتفكّرون
اتّباع الهوى حاجز عن الحقّ
-
من أخطر الانحرافات الّتي تفسد التّفكير: اتّباع الهوى، ولن يستقيم التّفكير مع الهوى أبدًا، لأنّ متّبع الهوى متحيّز دائمًا مع هواه، فلا ينفعه عقل ولا علم، وهذا هو معنى قول العلماء: آفةُ الرأْي الهوى. فالرأي قد يكون صائبًا، لكن يميل به الهوى حيث يريد الإنسان لا حيث يجب، لذلك وجدنا الله عزّ وجلّ صوّر صاحب الهوى بهذا التّصوير الفظيع فقال سبحانه: “أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَنْ يَهْدِيهِ مِنْ بَعْدِ اللهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ”. يقول صاحب الظّلال رحمه الله تعليقًا على هذه الآية: “أفرأيته؟ إنّه كائنٌ عجيب يستحقّ الفرجة والتّعجيب! وهو يستحقّ من الله أن يضلّه، فلا يتداركه برحمة الهدى. فما أبقى في قلبه مكانًا للهُدى وهو يتعبّد هواه المريض! “وَأَضَلَّهُ اللهُ عَلى عِلْمٍ”، على علم من الله باستحقاقه للضّلالة. أو على علم منه بالحقّ، لا يقوم لهواه ولا يصدّه عن اتّخاذه إلهًا يُطاع. وهذا يقتضي إضلال الله له والإملاء له في عماه: “وَخَتَمَ عَلى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلى بَصَرِهِ غِشاوَةً”، فانطمست فيه تلك المنافذ الّتي يدخل منها النّور وتلك المدارك الّتي يتسرّب منها الهدى. وتعطّلت فيه أدوات الإدراك بطاعته للهوى طاعته العبادة والتّسليم. “فَمَنْ يَهْدِيهِ مِنْ بَعْدِ اللهِ؟”، والهدى هدى الله. وما من أحد يملك لأحد هدى أو ضلالة. فذلك من شأن الله، الّذي لا يشاركه فيه أحد، حتّى رسله المختارون. “أَفَلا تَذَكَّرُونَ؟”، ومن تذكّر صحا وتنبّه، وتخلّص من ربقة الهوى، وعاد إلى النّهج الثّابت الواضح، الّذي لا يضلّ سالكوه”. -

الدكتور يوسف نواسة إمام وأستاذ الشّريعة بالمدرسة العليا للأساتذة / 18:34 - 19 يونيو 2016

kaheel7.com
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اتّباع الهوى حاجز عن الحقّ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الكلمة الطيبة ( إبداع وتميز ) :: القســم الخاص بالأعضاء :: منتدى المواضيع العامة-
انتقل الى: