منتديات الكلمة الطيبة ( إبداع وتميز )
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات الكلمة الطيبة ( إبداع وتميز )


 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بعد الغياب الطويل عن المنتدى والخارج عن إرادتنا ..نرجو من جميع الإخوة والأخوات بذل قدر المستطاع من الجهد للرجوع بالمنتدى لسابق نشاطه ... الشكر موصول مسبقا للجميع.

شاطر | 
 

 سامح اخاك ان زلت به قدم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شعاع الامل
الوسام العطاء الفضي
الوسام العطاء الفضي


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1659
تاريخ التسجيل : 28/09/2009

مُساهمةموضوع: سامح اخاك ان زلت به قدم   الثلاثاء 11 مايو 2010 - 19:09

العقول الكبيرة تبحث عن الأفكار..والعقول المتفتحة تناقش الأحداث..والعقول الصغيرة تتطفل على شؤون الناس



يقول ستيفن ر.كوفي : كنت في صباح يوم أحد الايام في قطار الأنفاق بمدينة نيويورك ، وكان الركاب جالسين في سكينة بعضهم يقرأ الصحف ، وبعضهم مستغرق



بالتفكير ، وآخرون في حالة استرخاء ، كان الجو ساكناً مفعماً بالهدوء !!.



فجأة ... صعد رجل بصحبة أطفاله ، الذين سرعان ما ملأ ضجيجهم وهرجهم عربة القطار ...



جلس الرجل إلى جانبي وأغلق عينيه غافلاً عن الموقف كله ، كان الأطفال يتبادلون الصياح ويتقاذفون بالأشياء ، بل ويجذبون الصحف من الركاب ، وكان الأمر مثيراًً

للإزعاج ..



ورغم ذلك استمر الرجل في جلسته إلى جواري دون أن يحرك ساكناً ...!! ؟؟ لم أكن أصدق أن يكون على هذا القدر من التبلد ، والسماح لأبنائه



بالركض هكذا دون أن يفعل شيئاً ... !؟



يقول (كوفي) بعد أن نفد صبره:





التفتُ إلى الرجل قائلاً : إن أطفالك يا سيدي يسببون إزعاجا للكثير من الناس ، وإني لأعجب إن لم تستطع أن تكبح جماحهم أكثر من ذلك ..!!؟ إنك عديم الإحساس ..





فتح الرجل عينيه ، كما لو كان يعي الموقف للمرة الأولى وقال بلطف : نعم إنك على حق، يبدو أنه يتعين علي أفعل شيئا إزاء هذا الأمر ..







لقد قمنا لتونا من المستشفى حيث لفظت والدتهم أنفاسها الأخيرة منذ ساعة واحدة .. إنني عاجز عن التفكير .. وأظن أنهم لا يدرون كيف يواجهون الموقف أيضاًً ..!!



يقول ( كوفي ) .. تخيلوا شعوري آنئذاك !!! فجأة امتلأ قلبي بآلام الرجل ، وتدفقت مشاعر التعاطف والتراحم دون قيود ...

قلت له : هل ماتت زوجتك للتو؟ إنني آسف .. هل يمكنني المساعدة ..؟؟



لـقد تغيــر كل شيء في لحـظة !!



انتهت القصة .. ولكن لم تنتهي المشاعر المرتبطة بهذا الموقف في نفوسنا ...



نعم ....كم ظلمنا أنفسنا حين ظلمنا غيرنا في الحكم السريع المبني على سوء فهم ، وبدون أن نبحث عن الأسباب التي أدت إلى تصرف غير متوقع من إنسان قريب



أو بعيد في حياتنا ..



وسبحان الله .. يوم تنكشف الأسباب .. وتتضح الرؤية .. نعرف أن الحكم الغيبي غير العادل الذي أصدرناه بلحظة غضب ، له وقع أليم على النفس ... ويتطلب منا



شجاعة للاعتذار .. والتوبة عن سوء الظن.



أيها الأعزاء



هذه القصة ، تذكرنا بحوادث كثيرة في حياتنا ، كنا في أحيان ظالمين وفي أحيان أخرى مظلومين ، ولكن المهم في الأمر ، أن لا نتسرع في إصدار الأحكام على الآخرين



يوم نخطئ .. نعتذر





ويوم يقع علينا الظلم ... نغفر



سامح صديقك إن زلت به قدم

فليس يسلم إنسان من الزلل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فايزه الامل
عضو مجتهد
عضو مجتهد


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 592
تاريخ التسجيل : 10/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: سامح اخاك ان زلت به قدم   الثلاثاء 11 مايو 2010 - 23:47

السلام عليكم و رحمه الله تعالى و بركاته

رووووووووعه يا شعاااااع دائما مميزه في اختيارك لمواضيعك عزيزتي

شكرا لك و بارك الله فيك ...اساله جل في علاه ان يرزقني و اياك و جميع الاحبه شجاعه الاعتذار

يا رب العالمين انك ولي ذلك و القادر عليه

قبلاتي الحاره اليك شعااااااااااع الامل يا امل المنتدى

فايزه الامل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شعاع الامل
الوسام العطاء الفضي
الوسام العطاء الفضي


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1659
تاريخ التسجيل : 28/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: سامح اخاك ان زلت به قدم   الأربعاء 12 مايو 2010 - 15:13

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
شكرا لك هذا من ذوقك
جزاك الله خيرا و كثر من أمثالك
محبتك شعاع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سامح اخاك ان زلت به قدم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الكلمة الطيبة ( إبداع وتميز ) :: القسم الإسلامي :: منتدى الدين النصيحة-
انتقل الى: